البقرة في الهندوسية مقدسة لأنها من عداد امهات الانسان السبعة: الوالدة والمرضعة وزوجة الملك وزوجة البراهمن وزوجة المعلم والبقرة والأرض وتجب حمايتها لآنه يشرب حليبها بعد فطامه من حليب والدته، وينظر على أنها أم ورمز الوفرة لصفاتها اللطيفة من تقديم لبن ومنتجات غذائية نباتية. وتقول الفيدا وهي الكتب المقدسة أن حليب البقرة هو صورة الدين السائل وليس سوى دمها الذي يغذي الانسجة الدقيقة في الدماغ التي تساعد على الفهم الروحي كما ان بولها وروثها معقم واذا مسحت به الجراح أو الارض تطهرها اذا كانت تسكنها أحد ارواح الاموات. يجفف روثها للاستعمال وقوداً للطبخ والخبز أو يجري حفظه في خزانات مضغوطة ومد انابيب منها إلى المنازل في القرية لتستعمل غاز طبيعي للطبخ. واجري تحليل روثها في المختبر وثبت انه يحتوي على جميع المواد المعقة كما يستعمل بولها دواء لشفاء مرض الكبد.
وقال غاندي عن البقرة: هي أم الملايين من الهنود، وحمايتها تعني حماية كل المخلوقات … إن الأم البقرة أفضل من الأم التي ولدتنا من عدة طرق في حياتها ومماتها.



البقرة رمز الغنى والقوة والوفرة والعطاء