الدين تعيين عائد إلى الجسم ولا صلة له بالروح الأزلية.
من حيث اشتقاق كلمة النفس مأخوذة من النَفَس والروح كذلك ولا اجد مطلق فرق بين الكلمتين وربما كانت الذات هي الكلمة المناسبة هنا لأن طرحي فلسفي مستند إلى كتاب نشيد المولى المعروف وسأستعمل كلمة الذات منعاً للالتباس.
الذات غير الجسم المادي الكثيف المصنوع من التراب والماء والنار والهواء والفضاء.
كما انها غير الجسم المادي اللطيف المصنوع من العقل والتبين والأنا المتغيرة.
لذلك، الروح غير الجسم المادي الكثيف واللطيف.

بحث ابن سينا هذا الموضوع بعمق في مقالة معرفة النفس :

ب.چ. 2\13) دِهينُو ‘سْمينْ ياتْها دِهِى. دِهيّ، الروح هي مالكة الجسم، مثل انتم تملكون اجسامكم. اذا لمست اصبعك، اذا سألت حتى طفل صغير،”ما هو هذا؟” سوف يجيب،”أصبعي”. لن يقول،”أنا أصبع” بل “اصبعي”. اطلبوا الفهم. اذا سألت عندما ألمس مطلق جزء من جسمك،”ماهو هذا؟” سوف تقول،”هذه يدي، هذه ساقي، هذا انفي، هذا …” في كل مكان ستقول “خاصتي”؟ لكنه لا يعلم ما هي “أنا”. لا يعلم أحد. لكن “أنا” موجودة وإلا كيف تقول “خاصتي”؟ في غياب “أنا” لا يمكننا أن نقول “خاصتي”. عند جلوسك هنا، ما دمت هناك، تقول،”هذا قميصي، هذا معطفي، هذا كتابي، هذا صديقي، هذه زوجتي، هذا زوجي”. لكن بعد موت الرجل، اسأله، لا جواب “أنا” أو “خاصتي”. لذلك، حياة الانسان هذه مقصودة لفهم ما هي “أنا”. في مفهوم العينية البدنية، يتقاتلون مثل الحيوانات حول قطعة من اللحم، كلبان يتقاتلان. كلب يزعم،”انها خاصتي”، وكلب آخر يزعم،”انها خاصتي”. لكن لا يمكنهما فهم ما هي “أنا”. انهما يزعمان “خاصتي”، دون فهم “أنا”. لذلك، اذا اقتصر الانسان على زعم “خاصتي”،”بلدي، مجتمعي، زوجتي، زوجي، كتابي، ثوبي، فراشي، منزلي”، اين هي “أنا”؟ هذا ما لا يتدبرون. ليس لديهم علم. في المدرسة، الكلية، الجامعة، لا يوجد علم ما هي “أنا” تلك.”خاصتي” فقط. لذلك، حركة ذكر كْرِشْنَ هذه مقصودة لتعليم، تعليم الانسان ما هي “أنا”. كل فرد غارق بالأمور، تفكير وهمي “خاصتي”، لكن ليس لديه تعريف ما هي “أنا”.

لذلك، يلقن كْرِشْنَ في بْهچَڤَدْ چيۤتا “أنا” الوعي موجودة داخل الجسم.”أنا” أو الروح، تلك بائنة عن الجسم (ب.چ. 2\13) دِهينُو ‘سْمينْ ياتْهاهِ. كيف يتغير؟ كالطفل. ينمو الطفل إلى الصبا والشباب. ينمو الصبي إلى الشباب والشاب إلى الشيخوخة. لذلك، لا يطرأ هذا التغير على “أنا” بل على الجسم الخارجي المعروف بالمعطف والقميص. مثل لديك معطف وقميص أيضاً. لكن عندما تنقطع عن استعمال المعطف، لا تعود تستطيع استعماله، تلقي بالمعطف بعيداً وتجد معطفاً آخراً. كذلك، الحي داخل هذا المعطف، الجسم والعقل، توجد الروح. الروح تستبدل المعاطف. كذلك، (ب.چ. 2\13) تَتْها دِهانْتَرَ-پْراپْتيه. دِهانْتَرَ تعني قبول جسم آخر. تستبدل الروح الثياب. على هذا النحو، جسم انسان تارة وجسم قط تارة وجسم كلب تارة وجسم شجرة تارة وجسم حيوان تارة وجسم ملاك تارة. الروح لا تتغير. (ب.چ. 2\13) تَتْها دِهانْتَرَ-پْراپْتيرْ دْهيۤرَزْ تَتْرَ نَ موهْياتي. اذن، اطلبوا فهم هذا. هذا هو مسند الفهم الروحي. ستفهم الله بكل سهولة اذا فهمتم ذاتك. لأنك شق من الله. لذلك، اذا فهمت ذاتي … لنفترض أنني ذهب مما يعني انني جزء من الذهب العظيم. يمكنني فهم الله اذا استطعت فهم ذاتي. ذرة الذهب … مثل الصائغ الذي يتعامل مع الذهب، يأخذ كتلة من الذهب لتقدير ثمنها. سوف يحك الذهب على محك يدعى … ماذا يدعى؟

حجر اختبار. سوف يستطيع تقدير ثمن الكتلة الكبيرة من الذهب بالنظر إلى لونها واختبارها بالحامض. كذلك، نحن ذرات من الله. الله هو كتلة الذهب ونحن ذرات دقيقة من الذهب. لذلك، نحن ذهب بالنوعية على الرغم من صغرنا المتناهي . الله هو الذهب ونحن ذهب أيضاً. لذلك، يمكنك فهم الله اذا استطعت فهم قوامك،. تأخذ بضعة حبات من كيس الأرز وتتفحصها ثم يمكنك فهم نوعية الأرز داخل الكيس ويمكنك تقدير ثمنه. لذلك، يمكنك فهم ماهو الله اذا طلبت فهم ذاتك. أو بطريقة اخرى، اذا فهمت الله تفهم كل شيء. طريقة هي الصاعدة وطريقة هي النازلة. مثل نسمع صوتاً على السقف. نحن هنا، ولسنا على السطح، يمكننا التخمين عن الصوت. سيقول احد لا بد من وجود قط هناك. على هذا الوجه، يمكننا التخمين. هذه احدى الطرق وهي الطريقة الصاعدة. أما الطريقة النازلة فتعني اذا كان يوجد شخص على السطح، يقول،”هذا صوت مرجعه هذا”، ثم ذاك علم كامل. لذلك، نحن  نستلم العلم من المراجع العليا، ذاك هو العلم الكامل وذاك اسهل.

لذلك، اذا درستم انفسكم، من أنا؟ هل أنا هذا الجسم، هل أنا هذه اليد، هل أنا هذا الاصبع، هل أنا هذا الشعر؟ استمروا بالدراسة وستصلون إلى نقطة الفهم ذات يوم، لكن قد يستغرق ذلك عدة سنوات لكن اذا استلمتم من المرجع الأخير كْرِشْنَ يقول أن طاقة الحياة داخل الجسم تستبدل الاجسام. مثل في خبرتنا الحياتية، يعلم كل منا انني كنت طفلا، كنت صبياً. أنا عجوز الآن. أتذكر عندما كنت ألعب في حجر اختي الأكبر، ما زلت اتذكر، وكان عمر جسمي ستة أشهر. لكنني ما زلت اتذكر اختي الأكبر، كانت تكبرني بتسعة سنين وكنت العب على حجرها وكانت تحيك.

حجم هذه الذات الفردية يعادل واحد على عشرة آلاف جزء من رأس شعرة مما يعني انها أدق من الذرة أو مطلق شيء مادي. مقامها في القلب وهي محركة الجسم اللطيف والجسم الكثيف.
هذه الذرة الذاتية موجودة في جميع الاحياء ولا توجد حياة دونها. عدد اجناس الاجسام داخل الطبيعة المادية هو ثمانية ملايين و400 الف منها 400 الف جنس بشري. لا يوجد على الارض اكثر من 200 جنس على الاكثر بينما تحيا سائر الاجناس على كواكب اخرى. من جهة استعمال مصطلح جنس نشير الى مختلف الاجناس مثل الاوروبي.. ومنه الانكليزي والفرنسي المختلفان عن العربي والهندي لأن الفيدا تذكر ان جميع الكواكب مأهولة بالحياة على خلاف ما يعرفه العلم الحديث دون علم بأن الحياة محصورة بالأرض وحدها .